الرئيسية

 

نحن ندعم الإحتجاجات السلمية للشعب السوداني من أجل التغيير السياسي وإنتخابات ديموقراطية

البعثة الآثارية العاملة بجزيرة مقرات:

تعتبر جزيرة مقرات أكبر الجزر على النيل. ولها ماضٍ ضارب بجذوره في القدم إذ يغطي كل فترات تاريخ السودان حتى الحاضر. بدأت البعثة الآثارية العاملة بجزيرة مقرات أعمالها في العام 2013م. وهدفنا هو دراسة آثار مقرات ومن ثم المساهمة في كتابة تاريخ الجزيرة. ولكن علم الآثار ليس محصوراً في الإهتمام بالماضي فقط. لذلك تحدث أعضاء فريقنا مع كثيرٌ من الناس داخل مقرات. بما فيهم الآثاريين، السكان المحليين، ومختلف زوار الجزيرة من سودانيون وأجانب، وذلك من أجل معرفة قصصهم ووجهات نظرهم عن ماضي الجزيرة وحاضرها. ومن أجل الدخول في حوار مع كل من يهمه تراث الجزيرة. ولقد أتاح لنا العمل بجزيرة مقرات معرفة المكان ومعرفة كثيرٌ من ساكنيه عبر كثيرٌ من الأصعدة المختلفة. ونريد أن نشاركك خبراتنا بدعوتك لإستكشاف هذا الموقع الإلكتروني وذلك من أجل معرفة من نحن، ماذا نريد أن نعرف، ماذا إكتشفنا وما الذي فاجأنا.

دعنا نستكشف جزيرة مقرات معاً. إذا أردت تنزيل مطبوعاتنا المشتركة للعام 2016

تم تطوير الكتاب ثنائي اللغة عربي – إنجليزي مع أطفال المدارس المحليين. لتنزيل نسخة مجانية من هذا الكتاب بصيغة (PDF) فقط إضغط هنا.

 

سيتم إستخدام تبرعاتكم لطباعة نسخ أخرى من أجل الوصول الى هدفنا المنشود.

فإذا كنت ترغب في المساهمة  والتبرع الرجاء الإتصال بنا.

 

 

أعرف المزيد

رؤى وإكتشافات أسفر عنها عملنا بجزيرة مقرات

 

تطبيق علم الآثار

التنقيب لأسفل عبر الزمن

الإكتشافات

الناس، الأواني ومواقع المدافن

التاريخ المرئي

وطني السودان وطني مقرات

مشاريعنا

علم الآثار كل يوم

للتعرف على أعضاء الفريق

من هم الأشخاص الذين يرون أن آثار جزيرة مقرات رائعة للغاية 
عن ماذا يبحثون وما أهمية ذلك؟

للتعرف عليهم إضغط هنا